هل الالم موجود ؟؟

من خلال قراءاتي في سنوات دراستي وقبل ان اتزوج ، كنت قد اقتنعت ان الالم غير وجود ، وانه وهم كبير نعيشه ونعايشه ، نركز عليه فيتضخم آلاما كبيره .. هكذا كنت اعتقد بشده .. وادافع بشده ..
وطبعا كانت لدي صديقه ( ع) .. تشاركني هذا المعتقد ..
وكانت تمر علينا اوقات نحلق فيها في التفكر في هذا الامر وفي اشياء اخرى تمر علينا ..
انهيت دراستي وانا بهذه القناعه ، انا السوبر ومن ، قاهرة الالم ..
عندما انجبت اول اولادي .. تعرف الام كيف هو الالم ..شي لا يوصف ..ساعود اليه في الوصف قليلا ..
لكن عندما انجبت ابني الثاني كان قد تصادف ان صديقتي (ع) تنتظر مولودها الاول ، فسالتني باعتبار ان لي خبره مع الالم .. هل صحيح ان الولاده مؤلمه ..
قلت لها وانا بين ارهاق مابعد الولاده .. ومشاكل نفسيه واجهتني ايامها .. فعلا مؤلم .. لا وصف .. لم استطع ان اخفي عنها .. ولكن ايضا لم احب ان اعطيها تفاصيل تفزعها ، لعل الامر اهون عليها ..
قالت لي كعادتها : انتي واهمه ، انتي متخيله الالم ، ذهبتي بشعور مسبق انه يوجد الم شديد.
طبعا بالرغم من محبتي لصديقتي (ع) الا انني اعرف انه لا مجال لأن نتفق على موضوع الا بان نقف احتراما امام هذا الاختلاف ...
انا امثل الجانب الحزين دوما .. الباحث عن المصائب على حد قولها تعشقين الحزن وايضا تعصرين عليه ليمونه تلذذا به ..
وهي تمثل الجانب الايجابي .. كل شي جيد ..
ما أضحكني عليها عندما انجبت طفلها الاول ، ذهبت لزيارتها في المستشفى ، وسالتها من باب التعليق عليها : كيف كان الالم ؟؟ ممتعا وجميلا ورائعا ورائقا ...
قالت لي : ارجوكي لا تذكريني ، صحيح الولاده مؤلمه
قلت لها : لا ابدا انتي واهمه .
قالت لي : فعلا انا اعتقدت انها غير مؤلمه ، ولذا عندما ذهبت لغرفه الولاده ، طلبت جريده لتقرأ ، ههههههههههههههههههههههه
تفكر نفسها ذاهبه الى الحديقه ..
لا استطيع تخيل دهشه الممرضات ..
لكن لو كنت موجوده .. لضحكت عليها كثيرا ..
تقول هي لتصف الحاله : احاول ان انسى الالم ، لا توجد فائده ، اقرأ، لا فائده ، احاول ان استرخي وافكر بشي ، او اتحدث ، الالم لا يوصف ..
قلت لها : عشتي وهم الالم فقط
صارت تدافع لا ابدا ، وصارت تقسم انه مؤلم ، بعدها رات ما ارمي اليه فسكتت.
****************
حقيقه ان الم الولاده كما اصفه ، كانك تدخل الى انبوب حلزوني له جهه واحه للخروج منه .. هي الولاده نفسها .. لن ترى الا هذا المخرج لتخرج من هذا الالم ..يجب ان تكمل كل مساره ..
كالالعاب المخيفه التي في حديقه الالعاب  .. من تبدأ لا يمكن ايقافها  الا باكتمال الدوره ..
****************
اجمل شيء في الولاده
انك تشعر انك ترى اعجاز الله في طفلك .. جميلا .. بريئا .. شيء عجيب .. ووصف لا يصدق ولا يعرفه الا من عاش اللحظه بتفاصيلها الطبيعيه ..
سبحان الخالق جل في علاه على ما ابدع في هذا الكون ...من ايات كثيره ...
عميت عين لا تراك يا سيدي ومولاي وربي ... اسالك حسن العاقبه والثبات ...
دمتم بمحبه

هناك 6 تعليقات:

علي العبري يقول...

اسوب رئع وجميل واعجني جدا اسلوبك ف للامام

علي العبري يقول...

اسلوب مشوق وجميل ورائع وللامام دوما

علي العبري يقول...

اسوب رئع وجميل واعجني جدا اسلوبك ف للامام

*** يقول...

اشكرك جدا اخي الفاضل على العبري على تعليقك ومرورك

7ekaya يقول...

إن ألم الولادة هو الألم الوحيد الذي لا تستطيع أي امرأة مقاومته من شدة قوته ولكنه أيضا الألم الوحيد الذي تعيشه المرأة وبمجرد انتهاءه تتمنى أن تعيشه مرة أخرى

تحياتي لقلمك الراقي ومدونتك الجميلة
كانت هنا
حكاية

*** يقول...

ههههههههه لا اختي 7ekaya
لا اريد ان اعيش لحظات الولاده
مؤلمه جدا
كالزلزال
تقاربين الموت فيه فتشتهينه فلا تصلين اليه
لكن مرورك على مدونتي اضاف لها عبقا زاهرا ايتها الغاليه وكنت اتمنى ان ازور مدونتك الا انني تفاجات بانها لا تفتح عندي
ربي يرعاكي يارب

تحية من القلب لزوار المدونة

تحيه لكل من وصل الى مدونتي
وتحية اكبر لمن قضى الجزء من وقته وهو يتصفحها
وتحية كبرى لمن شارك بتعليقات تفيدني وتمدني الحماس لأمضي قدما ، والا فان اي عمل لا يتلقى الدعم ولو بالكلمة البسيطه فانه لا يرقى بل يموت ويبلى .
اشكر من تفاعل وارسل لي ايميل خاص ، ليعطيني انطباعه ، وكنت أأمل ان تكون تعليقاته على المدونه مباشرة .
ولكني اشكركم احبتي لأن اي تعليق ، واي ملاحظة لها موضع احترام وترحيب في نفسي واشكر من ساعدني من البداية على انشاء هذه المدونه .
تحياتي لكم .