ابراهيم العصفور في ذمة الله ( 1)

منذ ايام قلائل من وفاة والدي كنت احادثه بضروره كتابه سيره حياته لانه كان - رحمه الله عليه - واسع الاطلاع كثير التجارب على كافة الاصعدة ، وكان لديه من الذكاء والمثابره ما يجعل همته عاليه وقد يكون هذا ما اعطاه ميزات كثيره يستشعرها من لامس جانب من حياته .
واتذكر انني كنت قد بدأت بطرح فكره ان يدون تجاربه في مدونه تحمل اسمه ، وبعد فتره ينتقي منها ما يناسب ليكتب سيره حياته .
اليوم وانا ابحث وسط اوراقه وجدت ابعادا كثيره في حياته لم اكن ادركها ، لانني ببساطه قررت في لحظه معينه ان اترك ما لايستحق ان اعتني به لاهتم بالاهم بالنسبه لي .
لست بصدد الخوض فيما اطلعت عليه وان كنت واثقه من قبل ان سنه واحده من سنوات حياة والدي تعادل عدد كبيرمن السنوات خبره وتجارب وحياة ، وحياته التي عاشها بين اليتم والسفر والتنقل وحتى الاستقرار جعلت من حياته حيوات عدة .
لي عوده للكثير مما قد اتذكره
لا اقصد به  التفاخر ، الا ان والدي يستحق ما دام اختار ان يرضى بما قسم الله له ان اكون وحيدته بعد وفاة اختي ، ان اقول انه عاش انسانا ومات انسانا بكل ما يحمل معنى الانسانيه من محبه وتراحم وقسوة احيانا .
ادعو الله ان يجازيه على عمله الخير احسن الجزاء ويتجاوز عما يعلمه من خفاياه وان يحاسبه بعدله ورحمته لا بعدله .
لازلت اعبر مراحل الصدمة في وفاة والدي ، ولا زلت استيقظ كل صباح لاقول يارب ان يكون ما صار حتى الان حلما واعود لاراه مبتسما مطلا علينا بمزاحه وضحكاته التي ملآت ارجاء بيتنا . 

هناك 4 تعليقات:

Abu Nibras يقول...

من نعزي؟ ومن نواسي؟ ولمن ننعي؟ ان كان الاب المرحوم ابراهيم العصفور ينتمي الى آسرة العصفور فالحقيقة والواقع رآي آخر، فالراحل كان ومازال ينتمي الى كل بيت والى كل عائلة بل الى كل شخص. فكان الاب والاخ والصديق و الرفيق لكل كبير وصغير، ميسور ومعسور، مشهور ومغمور. كان المعزي والمواسي، حاضرا دائما مشاركا دائما. لبى نداء الرب فاكمل دعوته، طمح ان يرتقي الى القداسة. وسوف يظل الغائب الحاضر. ابونبراس

Nazek Al-Asfoor يقول...

نعم ابونبراس
لا نعرف من نعزي
فالعزاء واحد
لنا ولكم
وان كان الوالد يعيش بيننا ماديا يوما ما فانه شارككم فرحكم والمكم وعاش بينكم بتواجده الدائم .
وانتم لم تقصروا شاركتموه ايضا وبادلتموه محبه وودا .
اشكرك على تواجد عبر مدونتي البسيطه
وجعله الله اخر الاحزان يارب .
وسلامي لاحبتك

Nazek Al-Asfoor يقول...

نعم ابونبراس
لا نعرف من نعزي
فالعزاء واحد
لنا ولكم
وان كان الوالد يعيش بيننا ماديا يوما ما فانه شارككم فرحكم والمكم وعاش بينكم بتواجده الدائم .
وانتم لم تقصروا شاركتموه ايضا وبادلتموه محبه وودا .
اشكرك على تواجد عبر مدونتي البسيطه
وجعله الله اخر الاحزان يارب .
وسلامي لاحبتك

علي سلمان العجمي (أبو كرار) يقول...

عظم الله أجوركم. كتبتُ في تأبين الفقيد هنا:

http://exploremyskull.blogspot.com/2011/03/blog-post_18.html

ظلامٌ في منتصف النهار ..
بقلم : علي بن سلمان العجمي (أبوكرار)

قصيدة تأبينيه لفقيد المجتمع الحاج الشيخ ابراهيم علي العصفور رحمه الله:

ظـــــلامُ الليــلِ خيّمَ بالنهــــارِ *** وضــــوءُ الظهرِ غـــادر بانكســــارِ
ومــذ لاحت جنازتـــهُ علينـــــا ***رأيتُ القـــــلبَ يـــلهبُ كالجمــــارِ
وخلتُ جنــــازةَ المرحـــومِ فُـلـكاً ***تَشُـــــــقُّ طَــريقها وسطَ البحـــارِ
كــــأني بالفقيــــد يمـــــدُ كفاً ***ليمســــــحَ لحظـــةً رأس الصغــارِ
ويســــري بعد ذلك دون مهـــــلٍ*** ليســــــــدل فوقه ثـــــوبَ الدثارِ
ويُعـــلي في مسامعنا بصمــــــتٍ ***بأن الموت يـــأتي كالشـــــــــرارِ
ليخطفَ دون تميــيزٍ وعــــــــذرٍ ***ويعمـــلُ حكمــــــــهُ دونَ اصطبارِ
فحقَّ لشـــــاعرٍ نثـــــــر الرثا ***وحـــــق له رثاؤك في الجهــــــارِ
فأين تركت غـــــوثــــك للحيارى ***ومــــن خـــــــــلفتَ للشدد الكبارِ
وأين ذهبت بالبسمــــــاتِ عنّــــا ***وفيما تركت أثـــــــواب الوقـــــارِ
أهل دُفنـــت بلحـــــدٍ أم تُراهــا ***مــــــــواريثٌ ووقفٌ للديــــــارِ
ستبقى حاضراً في كل ذهـــــــــنٍ ***كمثلِ الضوء من خلــــــف الخمــــارِ
وتبقى(ذو الجنــــاحِ) بلا جنــــاحٍ *** فقد فقــــــــدتك رادوداً وقــــاري

* شمس في منتصف النهار كناية عن وقت تشييع الفقيد।
** ذو الجناح اشارة الى قصيدة عزائيه في نهاية عزاء ليلة العاشر من محرم الحرام، وتكون لختام العزاء وكان الفقيد من ابرز المشاركين في قرائتها في كل عام.

تم الفراغ من كتابة هذه الابيات في 16 مارس 2011م

تحية من القلب لزوار المدونة

تحيه لكل من وصل الى مدونتي
وتحية اكبر لمن قضى الجزء من وقته وهو يتصفحها
وتحية كبرى لمن شارك بتعليقات تفيدني وتمدني الحماس لأمضي قدما ، والا فان اي عمل لا يتلقى الدعم ولو بالكلمة البسيطه فانه لا يرقى بل يموت ويبلى .
اشكر من تفاعل وارسل لي ايميل خاص ، ليعطيني انطباعه ، وكنت أأمل ان تكون تعليقاته على المدونه مباشرة .
ولكني اشكركم احبتي لأن اي تعليق ، واي ملاحظة لها موضع احترام وترحيب في نفسي واشكر من ساعدني من البداية على انشاء هذه المدونه .
تحياتي لكم .