في زمن الزيف

من ذكرياتي البعيده وانا اعمل معلمة ، انه عندما يقرر مسؤول ما ان يزور مدرستنا ، فانه يتم العمل على اعطاء الاوامر بتنظيف الصف سريعا ، وان تقوم المعلمه بتضبيط تحضيرها ، وكتابة البيانات الخاصة بالحصه والصف في ذلك اليوم بدقة ، وفي يوم من الايام ضحكت في داخلي ان مرت العاملة وهي تطل برأسها سريعا وتقول : المدير العام بيمر على الفصول ، فقام الطالبات بتنظيم الأدراج وتحركوا للتأكد من ان كل شيء تمام ، وانا واقفه مذهوله اتساءل بغباء : طيب وما المطلوب .

تركتني العامله لان امامها باقي الفصول لابد ان تمر لابلاغهم بزيارة المدير الميمونه تلك ، ثم ضحكت على نفسي وانا اقول للطالبات ما مشكله خليه يدخل ، ايش يعني ، نحن ما نلعب .

والطالبات ما مقتنعات من كلامي ، وكأنهم في بالهم يقولوا من هذي المعلمة اللي حتى ما فتحت دفترها ولا ركضت تبحث عن وسيله تعلقها امام الطالبات ليعرف المسؤول انني طبعا من مؤيدي استخدام الوسيله التعليمية .

زار المدير العام ذلك اليوم المدرسه وحرر شهادة تقدير لمعلمة قالوا انه رأها مميزه ، طبعا ما كنت انا ، ولكن المفارقه انه التي حصلت على شهادة تقدير هي معلمة تكاد لا تشرح دروسها الا عند زيارة مسؤول سواء مديرة المدرسة او مشرف او مسؤول ، يعني هي شاطرة في تضبيط امورها، طبعا هذه الامور عرفتها من المعلمات وسوالفهن بعد الزيارة .

كثيرون من هؤلاء في مجتمعنا ، وللاسف اننا نراهم احيانا يصعدون على اكتاف المجتهدين ، وفي هذا يحضرني انني عندما كنت ادرس في مدرسة ثانوية في ذلك الوقت ، دخلت الفصل وسلمت على الطالبات ، وكانت تلك الحصه سابقة لاختبار منتصف الفصل فقلت للطالبات امسحوا السبورة سريعا لاشرح الدرس فصرخت طالبه انتظري استاذه اريد انقل رقم الصفحه ورقم السؤال .

فقلت لها يالله بسرعه انقلي رقم صفحة الواجب، فضحكت الطالبات ، وقالوا لي : استاذه هذا ما رقم صفحة الواجب وانما هذه صفحه الجزء اللي بيدخل في الامتحان ورقم السؤال اللي بيكون ضمن اسئلة الامتحان .

ذهلت من هذه الحقيقة ، ان تعطي المعلمة السؤال اللي بيدخل في الامتحان او ان تشرح فقط في وجود زائر انما هي حفرة يحفرها المعلم لاحترامه وتقديره في اعين طلبته .

ولا زلت اتذكر معلمتي التي احببتها طوال سنه وهي تدرسني مادة الرياضيات كيف سقطت من عيني عندما قامت بتسريب اجابة اسئله الاختبار اللي كانت تراقبنا خلاله .

احسست عندها بالغثيان ان تسقط الاقنعه بهذه الصورة .

اعرف ان البعض سيصفني بشتى الصقات التي تبدأ من كوني من عالم اخر وتنتهي من انا لاحكم على الاخرين ، ولكني سعدت جدا عندما صرت مشرفه وكنت اشرح للمعلمات بضرورة تفعيل التعزيز من خلال سجل الدرجات ، حيث تعطي الطالب درجته بعد ان يعطي اجابه صحيحه .

وعندما دخلت الحصه عند احدى المعلمات المميزات وكانت غير معتادة على تفعيل سجل الدرجات بالصورة اللي ذكرتها .

تعلقت عينها بي وبدفتر درجاتها وبطالباتها ، وعرفت هي انني سأنتقدها اذا لم تستخدمه ، الا انها قررت ان لا تستخدمه ، ولم اوبخها بل انني احترمتها لأنها احترمت طالباتها ، وسعدت جدا انها في احدى زياراتي جاءتني بنفسها لتقول لي : استاذه عملت على تفعيل سجل الدرجات وفعلا حسيت ان الطالبات تفاعلوا معي بصورة اكبر .

هناك من يحب الصدق مهما كان ، وهناك من الكذب طريقهم دوما حتى لو تساوت نتائج الصدق والكذب ، وللاسف هم كثيرون ، ولكن لابد ان لا نشجعهم على المزيد من الكذب بأن نعززهم ونعلي مكانتهم بل لابد ان تكون لنا اعين وبصيره تكشف الصدق من الزيف في زمن الزيف .

ودمتم بخير بعيدا عن الكذب .

هناك 6 تعليقات:

توتو يقول...

اللهم أعنا على ضمائرنا

nazek يقول...

اشكر مرورك توتو ، وفعلا اللهم اعنا على ضمائرنا

أبو عبد الله يقول...

أذكر أيضا من الزيف وأكذوبات المدرسين أن الإدارة كانت تتطلب أحيانا خمسة دفاتر عشوائية من الطلاب (المفترض أن تكون عشوائية) ويرسلون لجمعها من ليس أهلا لها يطلبون منها أن يختار بنفسه خمسة طلاب ويأخذ دفاترهم هنا تظهر فائدة علاقة المدرس مع الساعي فالعلاقة الجيدة تجعل أفضل خمس دفاتر تتجه نحو الإدارة والعلاقة السيئة تظهر بخمس دفاتر عشوائية فعلا لذا كان من اللازم على جميع المدرسين أن لا ينسوا الساعي في نهاية الأشهر وأوقات المناسابات!!!

Nazek Al-Asfoor يقول...

اشكر مرورك اخي ابوعبدالله
كنت خبيثه قليلا وانا مشرفه ، كنت اجمع دفاتر عشوائيه وانا خارجه من الصف بعد ان استأذن المعلمة وهذا يجعل المعلمات حذرات قليلا بشأن الدفاتر .
وفعلا لو طلبت 5 دفاتر مثل ما ذكرت غالبا تصلني افضل الدفاتر .
ويظل المثل المصري مناسب هنا ( امشي عدل يحتار عدوك فيك )
تحياتي لك

أبو عبد الله يقول...

"كنت خبيثه قليلا ..."

هذه العبارة من إفرازات زمن الزيف والكذب والخيانة ، لأن من يقوم بواجبه بصدق وأمانه يسمى خبيثا ولا حول ولا قوة إلا بالله.

Nazek Al-Asfoor يقول...

الاخ ابوعبدالله
اشكر مرورك
في العادة لا احبذ تصيد الاخطاء ولذا وصفتها بالخبث
لا اكثر
والا هي في صميم العمل كما ذكرت
واوافقك الراي انها من تاثيرات زمن الزيف
تحياتي واشكرك مرة اخرى

تحية من القلب لزوار المدونة

تحيه لكل من وصل الى مدونتي
وتحية اكبر لمن قضى الجزء من وقته وهو يتصفحها
وتحية كبرى لمن شارك بتعليقات تفيدني وتمدني الحماس لأمضي قدما ، والا فان اي عمل لا يتلقى الدعم ولو بالكلمة البسيطه فانه لا يرقى بل يموت ويبلى .
اشكر من تفاعل وارسل لي ايميل خاص ، ليعطيني انطباعه ، وكنت أأمل ان تكون تعليقاته على المدونه مباشرة .
ولكني اشكركم احبتي لأن اي تعليق ، واي ملاحظة لها موضع احترام وترحيب في نفسي واشكر من ساعدني من البداية على انشاء هذه المدونه .
تحياتي لكم .